أغسطس 15, 2022
  • أغسطس 15, 2022

رفع علم المقاصد!

By on مايو 30, 2022 0 10 Views

يتزامن صدور هذا العدد من النشرة المقاصدية مع تطورات إيجابية من شأنها أن ترفع إسم المقاصد عاليًا على مختلف الأصعدة، التربوبة، والصحية، والخدمة المجتمعية.

لا يخفى على أحد الوضع العام في لبنان، هذا الوطن الصغير بمساحته والكبير بهمم مواطنيه، إلا أننا نسعى جاهدين لتذليل كافة العقبات التي تقف في طريقنا من أجل تحقيق مستقبل أكثر إشراقًا ورسم الإبتسامة على وجوه مجتمعنا. قد تبعث الأزمة الإقتصادية والمعيشية القلق والخوف في نفوس العديد منا، إلا أننا نؤكد أنه طالما المقاصد، التي هي أم الجمعيّات في لبنان والعالم العربي، تقوم بواجبها على أكمل وجه، سيبقى الأمل موجودًا بغدٍ أفضل وأجمل.

إن المقاصد، بجميع عامليها، تقوم بجهود جبّارة على كافة الأصعدة التربويّة والصّحيّة والخدمة المجتمعيّة لتحقيق االتقدم المنشود في مجتمعنا على الرغم من الحالة العامة التي تسود البلاد. ولن تثنينا أي أزمة عن الوقوف إلى جانبكم لدعمكم وتخفيف الحمل عن كاهلكم. ستقرؤون في هذا العدد قصص النجاحات الكثيرة التي حققها طلاب مدارس المقاصد وكلياتها الجامعيّة ومركز التدريب المهني، فهم من سنزرع في نفوسهم الأمل بالنهوض بهذا الوطن على الرغم من جميع المصاعب.

ستقرؤون في هذا العدد قصص النجاحات الكثيرة التي حققها طلاب مدارس المقاصد وكلياتها الجامعيّة ومركز التدريب المهني، فهم من سنزرع في نفوسهم الأمل بالنهوض بهذا الوطن على الرغم من جميع المصاعب. نحن نريد أن نربي أجيالًا متمكسة بجذورها، تحب وطنها، وتسعى لتغييره إلى الأفضل. كما ستقرؤون ما حققناه على الصعيد الطبي، وهو ما لم يكن بالأمر السهل.

وستجدون نشاطاتنا المتعددة عبر كشافة المقاصد ووحدة المتطوعيين المقاصديين ومركز ورد المقاصد التي سعينا من خلالها إلى إعادة الأمل إلى العديد خلال شهر رمضان المبارك.

كل ذلك تحقق بفضل مساهمات الخيرين والمتبرعات السخيّة التي حصلنا عليها من جميع من يؤمنون بمسيرة المقاصد الإنمائية وأهميتها للنهوض بالمجتمع.

ولا يمكن أن ننسى جهود العاملين في الجمعيّة الغيورين على ديموميتها وإستمراريتها، بفضلهم نحقق نجاحاتنا المتتالية على الصعيد التربوي، والصحي، والاجتماعي.

إلى المزيد من التقدم والنجاح،

فيصل سنو